رفضت الأطراف السياسية في تونس المبادرة السياسية التي قدمها راشد الغنوشي، والتي طلب فيها من رئيس الجمهورية قيس سعيد، عقد لقاء بين الرئاسات الثلاث لحل أزمة التعديل الوزاري.

 

وقال الناطق الرسمي باسم حركة النهضة، فتحي العيادي، إن رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، أرسل رسالة، أمس السبت، إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد، تضمنت مبادرة سياسية لتجاوز أزمة التعديل الوزاري.

 

وفي هذا الصدد، أكد البرلماني، حاتم المليكي، إن الغنوشي لم ينسّق مع الكتل النيابية، ولم يتم التداول في هياكل المجلس قبل إطلاق المبادرة التي تم تقديمها كمبادرة لمجلس نواب الشعب.

 

واعتبر البرلماني حاتم المليكي، أن الشكل الذي قدّم به رئيس البرلمان راشد الغنوشي للمبادرة، ينم عن عدم احترامه لمؤسسات الحكم في البلاد، بحسب تعبيره.

 

أترك تعليقا